أخبار الشيخ

صحيفة سبق: المغامسي: لا تقبلوا قول أهل الإرجاف في وطنكم.. وهذا هو هدفهم.
09/ذو القعدة/1438 الموافق 01 اغسطس, 2017
....

شدد إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح بن عواد الغامسي على أنه "من اللؤم أن يفيء الإنسان إلى عدو وطنه " محذرا في هذا الصدد من الاستماع لأهل الإرجاف وتداول التغريدات الكاذبة الخاطئة التي يستهدف أصحابها ومن وراءهم زعزعة أمن واستقرار هذه البلاد المباركة مهبط الوحي وقبلة المسلمين ومقصد الحجاج والعمّار والزوّار " .

مؤكدا بأن " الواجب علينا في المملكة العربية السعودية أعظم بحب هذا البلاد المباركة التي جعل بها الله قدرا وشرعا قبلة للمسلمين".

وقال في برنامج الساعي على قناة المجد من تقديم محمد بن نسيلة : " لا تقبلوا قول أهل الإرجاف في وطنكم ، ثمة مرجفون في الداخل والخارج لا هم لهم إلا أن يزعزعوا محبتكم في ولاة أمركم وفِي وطنكم ، فهولاء لا بد أن يحذر الإنسان منهم وأن يتقى شرهم وألا يقبل قولهم ".

وأضاف المغامسي " جاء الإسلام بالسمع والطاعة لولاة الأمر لأنهم عَصب اجتماع الكلمة ؛ الناس تفيء إلى قائد يجمعهم كانوا أكثر محبة ولحمة وقدرة على بناء ذلك الوطن ".

إلا أن المسلمين درجوا من عهد السلف الصالح في منابر الجمع والجماعات إلى الدعاء لولاة أمرهم بالتوفيق لعلمهم أن صلاح الراعي فيه صلاح الرعية، فالدعاء لولاة الأمر بالتوفيق سنة متبعة من هدى سلف الأمة الصالح إلى يومنا هذا ".

وتابع :أن العطاء للوطن يتمثل في غرس محبته في قلوب الأبناء والدعاء لولاة الأمر بالتوفيق وبالنظر للخيرات في الوطن.

وأردف : أن طاعة الله وتوحيده من أسباب بقاء الوطن، لأن الله يحفظ عباده بصالح أعمالهم ، فكلما عملنا صالحا كان ذلك أفضل في بقاء أوطاننا.

https://sabq.org/rbJ8mc

أخبر صديق
أرسل تعليق
عدد التعليقات (0)

جميع الحقوق محفوظة لموقع الراسخون فى العلم 2013©